SV الرئيسية تاريــخ لاهــوت   نشاطات أخبار سؤال وجواب  

تعازي وأحزان

شارك الآخرين أفراحك

إن الديانة النصرانية إنما إنتشرت في العالم على يد الرسل الإثني عشر وتلاميذ المسيح الإثنين والسبعين. فإنهم بعد حلول الروح القدس...

إقرأ المزيد عن الكنيسة

إنجيل الاسبوع

 

سؤال الشهر

 

مــيــديا

 

تـــقـــويــم

 

مــشــاركات

 

أرشيف

 

تـــحــميل

 

روابــــط

 

إتصل بـــنـــا

 

وصية

 جديدة انا اعطيكم ان تحبوا بعضكم بعضا. كما احببتكم انا تحبون انتم ايضا بعضكم بعضا.

 

 

 

ملاحظات حول تصريح الأخ أديسون هيدو

 

 

 

الأب الدكتور خوشابا كوركيس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

نشر الأخ أديسون هيدو  في موقع عينكاوا كوم تصريحاً صحفياً عن زيارة قداسة مار أداي الثاني بطريرك الكنيسة الشرقية القديمة إلى مدينة غوتنبيرغ السويدية ، والاحتفال بمناسبة انتقال العذراء . أنا شخصياً أعرف الأخ أديسون هيدو ، وأكن له احتراماُ عميقاً . وأشكره على متابعته لزيارة قداسة البطريرك . ولكن حبذا لو كان اطلع أحد الكهنة الأفاضل على تصريحه الصحفي قبل نشره . حيث وقعت فيه بعض الأخطاء ، لذلك أود أن أسجل هذه الملاحظات  : -

1 . عيد انتقال العذراء يصادف يوم 15 لآب من كل عام حسب التقويم اليولياني (الشرقي)  والذي يقابله يوم 28 آب حسب التقويم الغريغوري (الغربي) ، وليس 22 آب كما ذهب الأخ أديسون في تصريحه الصحفي .  

2 . عقيدة انتقال العذراء في الكنائس الشرقية تختلف عن كنيسة روما الكاثوليكية . عندما نقول انتقال وبالسريانية ( شولآنِيِأ  ) ، فإن كنيسة المشرق لا تعني انتقال العذراء بالجسد إلى السماء كما ذهب إليه الأخ أديسون . بل كانتقال أي إنسان مؤمن من الحياة الدنيا إلى الحياة الأبدية .

هناك في كنيسة روما الكاثوليكية عقيدة معصومية البابا المطلقة من الخطأ وقد تبنت الكنيسة هذه العقيدة في المجمع الفاتيكاني الأول عام 1870 ( 1 ) . بالرغم من أن التاريخ الكنيسي يخبرنا عن باباوات جحدوا الإيمان في حياتهم ونبشت قبورهم بعد مماتهم وحرقت عظامهم في شوارع روما . إلا أن كنيسة روما الكاثوليكية تبنت عقيدة المعصومية المطلقة للبابا .

3 . بناء على هذه العقيدة أصدر البابا بيوس الثاني عشر عام 1950 براءته الباباوية بانتقال العذراء بالجسد إلى السماء بفترة قصيرة بعد وفاتها . وهناك خلافات عقائدية أخرى بين كنيسة روما الكاثوليكية والكنائس الشرقية تخص علم الأخريات ( Eschatology )  ومصير الجسد والنفس بعد الممات وعقيدة وجود المطهر التي أقرت في مجمع فلورانس عام 1439 (2) وغيرها لا مجال لذكرها هنا .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) . See the Great Controversy between Christ and Satan By E. G. White PP 37-38

(2) . Eschatology and the shape of Christian Belief By Robert C. Doyle

( 2 ) . المروج النزهية في آداب اللغة الآرامية هامش مجلد 1 ص 267 .

 

   Copyright « 2007 www.karozota.com

             Ísterns Gamla Kyrka