سؤال وجواب

تاريخ

لاهوت

روحانيات

الرئيسية

إن المسيحية إنما إنتشرت في العالم على يد الرسل الإثني عشر وتلاميذ المسيح الإثنين والسبعين. فإنهم بعد حلول الروح القدس...

 

قصص وحكايات

إقرأ الكتاب المقدس في عام

إنجيل الأسبوع

تحميل

روابط

اتصل بنا

 

أقوال

 

 

القديس مار أفرام السرياني

   

 

الدموع

الدموع فى الصلاة موهبة عظيمة

النوح ينفع ويحفظ الانفس ويغسلها بالبكاء ويصيرها نقية

النوح يلد الذكاء ويقطع الشهوات

المياه تدفق فى يوم الحريق والدموع فى اوان المحنة

الماء يطفئ اللهيب المضطرم فى البيت والدموع فى الصلوات تخمد الشهوات الخبيثة

ان الوجه المغسول بالدموع ، هو جمال لا يضمر

ان آثرت ان تغسل وجهك ، فاغسله بالدموع ، وارحضه بالبكاء ليشرق بمجد الله وبالملكوت
اذا بكيت هنا تنال راحة مع كل تعزية ، وهناك اذا بكيت تذهب الى العذاب

ابك هنا قليلاً ، لئلا تبكى هناك الدهر فى الظلمة البرانية

ابك اذا صليت ، لتجد نياحاً

ابكوا ايها المحبون النور والباغضون الظلمة على المحب لأعمال الظلمة

ابكوا على انا الذى احب قريبى بالاقوال وابغضه بالافعال

ايها المحبون الخير والمبغضون للشر ابكوا على المحب للأفعال الخبيثة

ايها المرضون لله  ابكوا على المرضين للناس

ايها المهتمون بانفسكم  ابكوا على البحاثين على الاشياء الغريبة

ايها المقتنون للصبر والمثمرون لله ابكوا على الغير صبور والعادم الثمر

ايها المشتاقون الى الادب والتعليم  ابكوا على الفاقد الادب والمرفوض

ايها المؤمنون والراسخ قلبهم فى الرب  ابكوا على الضعيف النفس والجبان

ايها المحبون للنوح والرافضون للضحك ابكوا على المحب للضحك والمبغض للنوح

بالدموع حنة اخذت من الله صموئيل النبى

يا من قد اقتنوا صبر ايوب  ابكوا على الذى صار غريباً منه

يا من قد اقتنيتم فضيلة عدم القنية مثل الرسل ابكو على المبتعد منها بعيدا

يا من يتذكرون الفرقا والطريق التى لا عفو منها ابكوا على الغير ذاكر لهذا السفر

يا من تصوروا فى عقولهم الدينونة التى بعد الموت ابكوا على المعترف ذكرها والفاعل ضدها

يا وارثى ملك السموات  ابكوا على الوراث جهنم النار

يا اخوتى، ابكوا قدام الله ليلا ونهاراً فى صلواتكم لينقذكم من ذلك البكاء الذى لا ينقضى

لا يحل لنا محبة الاشياء الارضية  لئلا يصير بكاؤنا هناك مرا

ليكن نوحنا لا من اجل انسان ، ولا ليبشاهده الناس  لكن من اجل الله

من له دموع فليجئ وليبك

من التخشع يجئ البكاء ومن البكاء ثقل الشرور وتبتعد

مغبوط من سار بكليته مثل سحابة تسكب الدموع كل حيث

من لا ينوح علينا ومن لا يبكى، قد ابغضنا الحياة  واحببنا الموت

فلتسكب العبرات  ما دام يوجد وقت تقبل فيه الدموع

فلنبك ههنا قليلاً  لئلا نبكى هناك

ضع على قبح جراحاتك دموعاً  لان هذا الطبيب السماوى الصالح يشفى الجراحات بالدموع

 

الشهوة

الشهوة جعلت يهوذا الشقى يسلم سيده المسيح

الماء يطفئ اللهيب المضطرم فى البيت  والدموع فى الصلوات تخمد الشهوات الخبيثة

المتزين بكلام الحكمة والمفاخر بها ولا يخضع شهواته فذاك يحسب غير حكيم واحمق

الذى يقاوم شهواته الرديئة دائماً  ذلك هو عند الله فيلسوف حقيقى

الطوبى لمن قد غلب كل شهوة بشرية

ان اخطر لك العدو شهوة فقل له حاشاى ان احزن الروحالقدس الذى ختمت به

ان قوماً وهم لابسو زى الديانة البهية تورطوا فى الرذيلة من اجل شهواتهم

اذا وافتك شهوة خبيثة فاستل هذا السيف الذى هو التفكير فى مخافة الله فيقطع كل قوة العدو

اذا بلغت ساعة الفراق (الموت) تبطل الشهوات

انه من شرارة يتكاثر الجمر ومن الفكر الردئ تتزايد الشهوات الرديئة

ان النظر الى الوجوه المكشوفة يكثر الشهوة ويرمى الناظر اليها فى الهلاك

احزن الشهوة قبل ان تغمك

كما ان البلوط يربى الخنازير  هكذا الافكار الخبيثة تربى الشهوات الصالحة

فلنهرب ايها الاخوة من الشهوة الرديئة فإنها هى التى جردت حواء من شرف مجدها حين اشتهت

فلنكف مرتعدين عن الشهوات الجسدانية لئلا نخزى فى القيامة

ضيق على شهواتك  ايها الحبيب  قبل ان يضيق عليك من اجلها

 

الطهارة

الطهارة تسبب فى هذا الدهر مديحاً وفخراً وفى العتيد تفيد اكليلاً

النور العظيم والفرح والسلام والصبر يسكن فى الطهارة
اطلب طهارة الجسد عندما تسأل من اجل شريكتك الحاملة معك النير
الزم البكورية فى اعضائك والطهارة فى قلبك وجسدك

احرص على طهارة جسدك وسلامة قلبك
اضغط طهارة الجسد فإن حفظتها بمحبة المسيح يكنك ان تقومبكل فضيلة بسهوله
ايها الرب يسوع طهرنى من كتوماتى التى صنعتها  فإن قد علمت العمل الخبيث
بالخمر الذى به صرنا مخبولين صرنا به (فى التناول) طاهرين
هذه الثلاثة هى أداة لتقويم الفضائل والطهارة الإلهية امساك البطن وصيانة اللسان وإلجام العينين
حب الطهارة بمحبة المسيح  لانها توافق سيرتك وتلائمها

حب السلامة والطهارة  لتؤهل لمعاينة وجه الرب الاله

طهر قلبك على كل الناس  وانزل فكرك تحت جميع الخليقة

كما أن البخور يلذذ الأنف  هكذا يسر الروح القدس بالطهارة ويسكن فى الانسان

كرامة عظيمة هى الطهارة بمحبة المسيح  واهانة عظيمة: الزنا والحسد

من يحفظ طهارة جسده يتعجب منه كثيرون ومن يتهاون به يلامن قوم كثيرين ويذم

من اين نعلم انك طاهر اذا لم تبصر قوماً يخطئون وقلبك عليهم طاهر

 

التوبة

التوبه قد بطلت وابتعدت  اما الخطيئة ففى كل يوم تعمل فى القرب

الويل للذين يجوزون زمان التوبة بالضحك والتنزه  لانهم يطلبونه ببكاء مر فلا يجدونه

الزمان سريع الذهاب وهو متعجل ان يجوز ما خلا يوم توبتك فلا يريد ان يأتى

اجعل اليوم يوم توبتك لئلا يأتيك الموت فى هذه الليلة

افنيت شبابك بأوجاع الشهوات والذنوب وعندما كبرت لا ترغب ان تتوب

اطلب التوبة قبل ان يطلبك الموت فإن بعد الموت ليست هناك توبه

ادفع الخطيئة من يوم الى يوم كما دفعت التوبة

اطرد الخطيئة بالعلل كما طردت التوبة بالاعذار الى اليوم

اتراك تقول للموت دعنى اتوب  فق ايها الحبيب متيقظاً

اى يوم هو هذا الذى فيه تتوب حتى تفرح به

انت فى كل يوم تقر أنك تتوب وما اراك تعمل شيئاً

وقت التوبة قليل  وملك السموات لا نهاية له

يوم توبتك كم هو بعيد ، حتى متى تنتظر  والى متى تترجاه

يا احبائى إذ قد اخطأنا ، فنتب فإن الرب يقبل توبة التائبين بالحقيقة

لا تقل اليوم اخطئ وغداً اتوب  فإنك لا تعرف علم ما فى غد

لكن اليوم فلتتب والرب يهتم بأمور غد

من يوم الى يوم تطرد التوبة  فأحذر لئلا تهرب منك

ما دام لنا وقت للتوبة  ليتنا نداويه بالعبرات

متى تظهر تلك الساعة حتى تقر أنك فيها تتوب وتترك شرورك؟

فى شبابك كنت تقول اتوب اذا ما كبرت فمضى الشباب وجاء الكبر ولم تتب

قد اعطيت وقتاً للتوبة وانت تتوانى  وانت بلا عذر ايها الانسان

تب ايها الخاطئ واثقاً وناظراً الى تعطف المسيح الذى لا يحصى

غداً زعمت ان تتوب ويومك هذا هو بعيد جداً ولعله لا يأتى

اذا سكنت المحبه فيك فلا يصير لك عدوا على الارض

دبر سفينة حياتي بوصاياك واعطني فهماً لكي أتاجر بالوزنات مادام لي الوقت قبل أن يقال لي: هلم ارني تجارة زمانك

اليوم الذي لا تجلس فيه ساعة مع نفسك لا تحسبه من عداد أيام حياتك... حب السكون... لأن فيه حياة لنفسك... ومادمت تنظر غيرك فلن ترى نفسك

 

بقوة من استطاعت مريم أن تحمله فى حضنها هذا الذى يحمل كل الاشياء. أرضعته لبنا هو هيأه فيها، وأعطته طعاما هو صنعه، كاله اعطى مريم لبنا ثم عاد فرضعه منها كابن للانسان، يداها كانتا تعزيانه اذ أخلى نفسه، ذراعها احتضنته من حيث كونه قد صار صغيرا,قوته عظيمة من يقدر ان يحدها؟ لكنه أخفى قياسها تحت الثوب فقد كانت أمه تغزل له وتلبسه اد اخلى نفسه من ثوب المجد

من أدم الرجل الذى لم يكن له أن يلد خرجت امنا حواء, فكم بالحرى يلزمنا ان نصق أن ابنته حواء تلد طفلا بغير رجل. الارض البكر حملت ادم الاول الذى كان رأسا على كل الارض واليوم حملت العذراء أدم الثانى الذى هو راس كل السموات عصا هارون أفرخت والعود اليابس أثمر، لقد انكشفت اليوم سر هذا الابن البتول حملت طفلاّ.

لقد حبلت بك أمك بغير زواج، كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ أخرجت من الارض الظمأنة ينبوع لبن يفيض ان حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها، وان اطعمتك فلأنك جائع، وان سقتك فلانك عطشان، وان احتضنتك فأنت جمرة المراحم فانك تحضن صدرها.

مريم حملت الطفل الصامت الذى فيه تختفى كل الالسنة مع انه العالى حبا وحقاّ الا انه رضع اللبن من مريم هذا الذى كل الخليقة ترضع من صلاحه عندما كان يرتمى على صدر امه كانت الخليقة كلها ترتمى فى احضانة كرضيع كان صامتا لكن كانت الخليقة كلها تنفذ أمره

لا يستطيع أحد ان يعرف امك ايها الرب... هل نسميها عذراء؟ هوذا ابنها موجود

هل يسميها متزوجة؟ فهى لم تعرف رجلاّ

فان كان لا يوجد من يفهم أمك، من يكون كفء لفهمك انت؟

مريم نالت من قبلك ايها الرب كل كرامة المتزوجات... لقد حبلت بك بغير زواج... كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة اذ اخرجت من الارض الظمأة ينبوع لبن يفيض... ان حملتك فبنظرتك القديرة تخفف حملها...

عجيبة هى أمك... سيد الكل دخلها فخرج انساناّ. الرب دخلها فأصبح عبداّ... الكلمة دخلها فصار صامتاّ داخلها...

الرعد دخلها فهدأ صوته... راعى الكل دخلها فصار منها حملاّ... ان بطن امك قد غيرت أوضاع الأمور يامنظم الكل... الغنى دخلها فخرج فقيراّ... العالى دخلها فخرج فى صورة وضيعة... الضياء دخلها فأخفى نفسه... معطى الطعام دخلها فصار جائعاّ... مروى الجميع دخلها وخرج ظمأناّ... ساتر الكل خرج منها مكشوفا وعيرياناّ.

حملت مريم "النار" فى يديها. واحتضنت اللهيب بين زراعيها. اعطت اللهيب صدرها كى يرضع وقدمت لذاك الذى يقوت الجميع لبنها.

من شاء ان يعيش فى كل موضع بسلام فلا يطلب الراحة لنفسه بل الراحة لرفيقه فيجد رحمة

 

 

منقول من كتاب القديس مارافرام السريانى (سيرته - اقواله)

فى هذه الليلة

فى هذه الليلة التى فيها هدأ روع الجميع ليته لا يكنو فثيها من يهدد او يضايق
الليلة اتحد الحراس العلويون همع الحراس الساهرين (الارضيين)
الليله ليلة طاهرة، اذ جاء كلى الطالاهرة لكى يجعلنا طاهرين...
فى ليلة الاله الواحد ليلته لا يكون فيها مرارة او قسوة
فى ليلة المصالحة هذه، ليصرف كل انسان عنه الغضب والحزن
لقد جلب ادم النعاس على العالم بالخطيئة، لكن الساهر نزل لا يقاظنا من نوم الخطيئة
من يستطيع ان ينام الليلة التى كان فيها العالم كله ساهراً
فلنسهر اذاً، ولكن ليس كالمرائين الذين يسهرون الليل كله فى حساب اموالهم والربا
اما انتم فاسهروا هذه الليلة كأنوار فى السماء ...

 

في هذا اليوم

اليوم نزل الملائكة ورؤساء الملائكة ينشدون انشودة جدديدة على الارض
اليوم ابتهج الحراس لان الساهر جاء لايقاظنا .
اليوم خبأت مريم العذراء فينا الخميرة التى اخذتها عن ابراهيم
اليوم نزلت الينا نفحات من بيت داود الوديع ، فلنصنع نحن ايضاً رحمه مع المضايقين لنا
اليوم ختم الطبع البشرى باللاهوت حتى يتزين بنو البشر بطبع اللاهوت
هذا هو اليوم الذى ابهج الانبياء والملوك والكهنة ، فقد تحققت كلماتهم وكملت نبواتهم
هذا هو اليوم الذى ينتهى مع المسنين ، لكنه يعود ليتمتع به الحديثون
هذا هو اليوم يسود على الفصول
هذا هو اليوم الذى اختفى فيه "العنقود" فى كأس الخلاص.
فى يوم الغفران لا نزيد فيه الاخطاء
فى يوم الفرح لا ننشر فيه احزان
فى يوم العذوبه لا نكون قساه
فى يوم الراحة والسلام لا نكون فيه غضوبين
فى اليوم الذى نزل فيه الله الى الخطاه لا ينتفخ الابرار على الخطاه
فى اليوم الذى نزل فيه سيد كل احد الى العبيد ، لينزل السادة بلطف الى عبيدهم
فى اليوم الذى صار فيه الاله الغنى فقيرا من اجلنا ، فليشرك كالاغنياء الفقراء فى موائدهم
فى اليوم الذى وهبنا فيها عطايا لم نطلبها ، فلنقدم صدقة لمن يصرخون متوسلين الينا احساناً
ثيوم الانسان هو من الارض ، ويم الله من الله
ما نطق به اشعياء قديماً صار اليوم حقيقة
ما تغنى به داود فى المزامير تحقق اليوم
ما تحدث به ميخا يوماً، حدث اليوم فعلاً
ما قيل فى الخفاء تحقق اليوم فى وضوح
الارض البكر حملت ادم الاول، واليوم حملت العذراء البكر آدم الثانى
عظيم هو هذا اليوم عن كل الايام ففيه جاءت الرحمه للخطاه
يومك يارب يشبهك، اذ فيه تظهر الرحمه للبشر تتمتع به كل الاجيال
يومك مثلك يارب، ليكن شفيعا عنا وواهبا السلام لنا
يومك يارب صالح السموات والارض، لانفيثه نزل العلى الى السفليين
يومك يارب كان فى قدرته ان يصالح العادل وحده الذى كان متضايقاً بسبب خطايانا
يومك يارب غفر آلاف الخطايا، فمن احشائهاندفعتالرحمة على المجرمين
عظيم هو يومك يارب، دعه يظهر الرحمة على معاصينا
عظيم هو كنز بيتك الذى ليوم ميلادك يارب، ليكن فديهعن المذنبين
مخزن الادوية هو يومك العظيم يارب، اذ ظهر "دواء الحياة" للجرحى
عظيم هو يومك يارب دعنا لا نزدرى به

يوم هيرودس كان يشبهه، وانت يارب يومك يشبهك
يوم ذاك المضطرب (هيرودس) كان مضطرباً بالخطيئة، ويومك انت ايها الهادئ كان هادئاًَ
يوم العاضى (هيروس) مضى مثله، واما يومك يارب فباق الى الابد ملك

 

فى هذا الشهر

فى هذا الشهر الذى فيه تعطى الشمس ضياء اعظم ، خرج الابن من الاحشاء
فى شهر (كانون) حيث تختفى البذار فى الارض، خرج "سنبلة الحياة" من الرحم
هذا هو الشهر الذى جلب كل انواع البهجة ، فهو تحرير للأسرة وفخار للمفترقين
هذا هو الشهر الى جلب كل صنوف النصرة ، ففيه تتحرر النفس ويخضع الجسد


فى هذا العيد

ليتنا ننطق اليوم فى عيد الرب عن ميلاده، حتى يقدم لنا فى عيده بركات كثير
فى هذا العيد لتبتهج ابواب القلب مع ابواب الكنائس، حتى يفرح القدوس...
فى هذا العيد، ليزين كل انسان ابواب قلبه
من مخازن هذا العيد، تأخذ كل الاعياد بهاءهاوزينتها...
فى عيد الطاغية (هيرودس) قتل المبشر (يوحنا) وفى عيدك يارب بشر الكل بمجدك
يوم ذاك الثعلب (هيرودس) نتن مثله، واما عيد الحمل الحقيقى فمقدس

ميلادك ياربى ادهش العقول


الابن اخلى ذاته عن مجد اللاهوت، واستقر فى احشاء البتول
الابن يصير بهذا الميلاد العام (بين البشر) اخا لكثيرين رغم كونه الابن الوحيد
الابن الوحيد الذى ولد (ازلياً) بطبيعته صار له ميلاد آخر غريب عن طبيعته
الابن الذى ليس لميلاده اول زمان يمكن استقصاءه قد ولد ولاده اخرى
نتعلم من ميلاده الاول عظمته غير المحدودة، ومن ميلاده الثانى نعمته غير المحصورة
عظيم هو جلال الابن الذى بلا حدود اذا لا يقدر احد ان يتصور ميلاده الاول
غنية هى نعمة الابن التى بلا قياس، اذ ينطق كل أحد عن ميلاده الثانى
انه الابن ذاك الذى ولد من الآب الامر الذى لا يستقصى، ونسجميلاده من إمرأة .
نزل من هو من الاعالى الى الذين من اسفل ليوزع عليهم من كنوزه
جاز الينا متشبها بأولئك الذين يولدون
فى البرد حيث تتعرى كل الاشجار، ظهر مناجلنا نبت اخضر من بيت يسى
ففى الشتاء حيث لا تكون ثمار فى الكرمة، ظهر (الثمرة) (المسيح) فينا
من الارض الجافة تدفق (الينبوع) ومن رحم البتول خرجت البذرة كثيرة الثمر
الواحد القدوس سكن جسدياً فى الرحم، ويسكن روحياً فى الذهن
مريم ادركته فتركت امر خطبتها وهو يسكن فى عذارى (روحياً) عفيفات ان ادركن إياه .
هو بكليته فى الاعماق، وهو بكليته فى الاعالى
هو بكامله مع كل الاشياء، وهو بكامله مع كل منها على حدة
وهو بكليته فى الاحشاء، وهو بكليته فى كل مكان
مع ان جسده كاهن ضعيعاً فى الاحشاء، الا ان قوته لم تكون ضعيه
العالى صار طفلاً، وفيه يختفى كنز الحكمة الذى يغنى الكل
انه يرضع اللبن من مريم، هذا الذى كل الخليقة ترضع من صلاحه
عندما كان (المسيح) يرضع الببن من امره، كان يرضع الكل بالحياة
بينما كان يرتمى على صدر امه، كانت الخليقة كلها ترتمى فى احضانه
كرضيع كان صامتاً، لكن كانت الخليقة كلها تنفذ اوامره
مريم حملت الطفل الصامت، الذى فيه تختفى كلا الالسن
يوسف حمل من فيه تختفى طبيعة هى اقدم من الزمن
بقوة منه استطاعت مريم ان تحمله فى حضنها، هذا الذى يحمل كل الاشياء
يداها (مريم) كانتا تعريانه، اذ هو اخلى نفسه
ذراعاها (مريم) احتضنتاه من حيث كونه قد صار صغيراً
قوته عظيمة من يقدر ان يجدها، لكنه اخفى قياسها تحت (الثوب)
كانت امه تغزل له وتلبسه، اذ اخلكى نفسه من ثوب المجد
البحر سكن وهدأ عندما حمله، فكيف استطاع حضن يوسف ان يحمله؟!
احشاء الجحيم ادركته فانفجرت ابوابه، فكيف احتواته احشاء مريم؟!
الحجر الذى على القبر تدحرج بقوة، فكيف اشتملته ذراعاص مريم؟!
من يقدر ان يتكلم عن ابن الواحد السرى الذى جاء لابساً الجسد من الرحم
يارب انت ولدت من البشرية جسداُ، وهخى ولدت منك روحياً


النجم ويوحنا وسمعان الشثيخ والملائكة والاطفال يشهدون للطفل يسوع

نجم غير طبيعى اشرق فجأة، اقل من الشمس، واعظم منها
كوكب الصب القى اشعته الناصعة على الظلام، وقاد المجوس كالعميان فجاءوا وتقبلوا نوراً
فى العلو وعلى الارض كان هناك بشراً بالابن
النجم المشرق صاح من اعلى، ويوحنا بشر من اسفل
كارزان احدهم ارضى (المعمدان) والاخر سماوى (النجم)
السماوى يعلن لاهوته، والارضى يكشف عن نسبته الى الناس
بالعظم الاعجوبه، ان لاهوته وناسوته بشر بمهما كارزان
فمن يظن أنه (أى المسيح) أرضى فقط، يقنعه النجم المشرق انه سماوى
ومن يظن انه روحى فقط (اى لم يتجسد) يقنعه يوحنا (نسيبه) انه كان متجسداً ايضاً .
سمعان حمله فى الهيكل المقدس، وكأنه يداعبه قائلاً: (لقد اظهرت ايها الرحيم رحمة بشيخوختى)
الملائكة اعلنت عنه والاطفال صرخوا اليه (اوصنا)


هدايا الرعاه

جاء الرعاة حاملين افضل الهدايا من قطعانهم: لبنا لذيذاً ولحماً طازجاً وتسبيحاً لائقاً
اعطى الرعاة اللحم ليوسف واللبن لمريم والتسبيح للأبن
احضروا حملاً رضيعا وقدموه لخروف الفصح
قدموا بكراً للابن وضحية للضحية، وحملاً زمنياً للحمل الحقيقى
انه لمنظر جميل، ان ترى الحمل يقدم اليه حمل


الطفل يسوع يرضع اللبن:

الطفل جاء فى المذود فطرد الشيطان من مملكته
جاء (المسيح) ورضع اللبن كطفل وبين الاطفال كأبن الله يزحف
مريم ارضعته لنا هو هيأه فيها، واعطته طعاماً هو صنعه !!
كإله اعطى مريم لبناً، ثم عاد فرضعه منها كأبن للأنسان
رأوه كطفل صغير فى الطريق، بينما يسكن فيه حب الجميع
الاطفال المرئيون كانوا يحيطون به فى الطريق، والملائكة غير المرئيين كانوا يحيطون به فى خوف !!
كان (المسيح) بشوشاً مع الصغار كطفل ومخوفاً لدى الملائكة كأمر
كان يوسف يدلله كطفل، لكنه يقدم له العبادة كإله


المجوس عبدة النار وهداياهم للطفل يسوع:

المجوس احضروا له مراً (ولبناً) وذهباً بينما فيه تختفى كل كنوز الغنى
المر واللبان (والذهب) الذى خلقه واجدة، احضره له المجوس، فماله احضروه له
قدم المجوس تقدمات واخذوا حياة وسجدوا ورجعوا
النار كرمت ميلادك، اذ نزعت عنها عابديها
فالمجوس الذين كانوا يتعبدون للنار جاءوا يعتبدون لك يارب
لقد تركوا النار، واتوا اليك، اتبدلوا النار بـ "نار"
فعوض النار عديمة الحس عبد المجوس "النار" الذى اعطى جسده ليؤكل.
جمرة الحياة اقتربت وقدست شفاة غير الطاهرين
المجوس مجدوا من بعيد، والكتبة تذمروا من قريب
الكتبة اظهروا تعاليمهم، والمجوس اظهروا تقدماتهم
عجباً ان اهل بيت الطفل اسرعوا اليه بسيوفهم، والغرباء اسرعوا اليه بتقدماتهم!
اعلن الانبياء عن ميلاده، لكنهم لم يوضحوا تماماً وقت مجيئة
لقد ارسل المجوس الذينجاءوا واظهروا وقته
المجوس الذين عرفوا الوقت، لم يكونوا يعرفون من هو هذا الطفل
الكتبة صمتوا فى حسد والفريسيون سكتوا فى غيره، ومتحجروا القلب (المجوس) خرجوا مقدمين تسبيحاً
القلوب الحجرية صارت لحمية بواسطة "حجر الزاوية" وصارت لها افواه تسبيح
الشمس سجدت له (للطفل يسوع) بواسطة المجوس، وعبدته بواسطة عابديها
المجوس بحثوا عنه، ولما وجدوه فى المذود بدلاً من المجادلات قدموا قرابينهم فى صمت
ابحث انت ايضاً عن البكر، فإن وجدته افتحخ امامك كنوزك، وقدم له اعمالك


 
قتل اطفال بيت لحم والطفل يسوع يهرب الى مصر
يا واهب الحياة للكل، بسبب ميلادك، ذبح الاطفال!!
الحمام فى هديره صار يتأوه، لان الحية (هيرودس) اهلكته صغارهم
الصقر طار الى مصر لينزل فيها وتتحقق المواعيد
كيف افلت (الطفل) من الرجل الفظ الذى قتل الاطفال؟!
الوارث فى الاعالى والاعماق صارغريباً
المجد لذاك الذى يعرف كل المشورات
مبارك هو ميلادك يارب، الذى جعل الحجارة تنطق
مبارك هذا الذى من مصر دعى


عجيبه هى امك!!

لا يستطيع احد ان يعرف امك ايها الرب
هل يسميها عذراء؟ وهو ذا ابنها موجود
هل يسميها متزوجة؟ وهى لم تعرف رجلاً
فأن كان لا يوجد من يفهم امك، من يكون كفؤ لفهمك انت؟!
مريم نالت من قبلك ايها الرب كل كرامة المتزوجات
لقد حبلت بك بغير زواج!!
كان فى صدرها لبن على غير الطبيعة ، اذا اخرجت من الارض الظمآنه ينبوع لبن يفيض
ان حملتك فبنظراتك القديره تخفف حملها
عجيبة هى امك !!
الرب دخلها فأصبح عبداً
الكلمة دخلها فصار صامتاً داخلها
الرعد دخلها فهدأ صوته
راعى الكل دخلها، فصار منها حملاً
ان بطن امك قد غيرت اوضاع الامور يا منظم الكل
الغنى دخلها فخرج فقيراً
العالى دخلها فاخفى نفسه وخرج فى صورة يمكن ان تحتقر
القدير دخلها فاخفى نفسه
معطى الطعام دخلها فصار جائعاً
مروى الجميع دخلها وخرج ظمآناً
ساتر الكل خرج منها مكشوفاً وعرياناً


ايها الطفل يسوع من يشبهك؟!

من يشبك أيها الطفل السعيد، ايها اللطيف الصغير
يا من امك عذراء وابوك مخفى، والسارفيم لا يقدرون ان يتطلعوا إليك !!
من رأى طفلاً يبتهج لمن يقترب اليه وهو على الاذرع محمولاً
منظر عجيب، ان طفلاً يهتم بكل انسان يتطلع اليه !!
من كان مهموماً ويأتى اليه يهرب القلق منه
من كان قلقاً فعندك يارب ينسى قلقه
الجائع ينسى جوعه بك يارب
كل ما اتيت من اجله الى الميلاد، هو ان يولد الانسان على شبهك يارب


ايها الطفل يسوع ما اعظمك

ايها الطفل، ما اعظم قدرتك
ما الطف وداعتك
حكمك قدير، ومحبتك حلوة
من يقدر ان يقف ضدك
ابوك فى السماء، وامك على الارض، فمن يقدر ان يخبر عنك؟!
أن اراد الانسان ان يبحث عن طبيعتك، يجدها مختفيه فى السماء فى الحصن الالهى القدير
وان بحث فى جسدك المنظور فيراهامام عينيه فى احضان مريم المتواضعة
من يقدر ان يسبر غور اعماقك ايها البحر العظيم الذى جعل ذاته صغيراً
يالك من طفل غير مخوف، اذ سمحت للكل ان يحملك !!
يالعظمة حبك، فإن انتهرك احد لا تغضب عليه، وان هددك انسان لا ترتعب
نعم ايها الرب، ان ميلادك ولد الخليفة


الارتباط بين الميلاد والقيامه

بقيامتك يارب اقنعتهم من جهة ميلادك، فالرحم كان مختوماً، والقبر كان مغلقاً، كانا متشابهين
الطاهر فى البطن، والحى فى القبر
البطن المختوم والقبر المختوم شاهدان لك
القبر الذى استودعوك فيه كان مختوماً، والبتول ايضاً كانت احشاؤها لم يعرفها رجل
احشاء البتول والقبر المختوم، هما كبوقين يدويان صارخين فى آذان الشعب الاصم
لقد افتروا ضد الحبل على انه من زرع انسان، وعلى القيامة انها من سرقة انسان !!
لكن الاختام والعلامات تدينهم، وتؤكد لهم انهم (اى الحبل والقيامة) سماويان .
وقف الناس بين ميلادك وقيامتك ان افتروا على ميلادك يدينهم موتك، وان قاوموا قيامتك يدنخم ميلادك
ان ميلادك وقيامتك، وهما كمصارعين يسدان افواه المفترين


مبارك انت يارب. المجد لك :

مبارك هو ميلادك يارب، الذى آثار الجميع
مبارك هو هذا الطفل الذى فرح بيثت لحم اليوم
مبارك هو هذا الطفل، الذى اعاد البشرية الى الطفولة مرة اخرى
مبارك هو الثمرة الذى تنازل اليها نحن المائتين جوعاً
مبارك هو هذا الذى برحمته المتحننه، تنازل ليفتقد ضعفنا
مبارك هو هذ الذى بإرادته جاء الى احشاء مريم وولد واتى الى حضنها
مبارك هذا الذى بتجسده اشترى لطبيعتنا البشرية حياة
مبارك ذاك الذى سكن فى الاحشاء، ووضع فيه هيكلاً كاملاً بسكن فيه
مبارك هو هذا الطفل الذى سحق رأس الحية التى لدغت حواء
مبارك هو ذاك الذى طرد الخطيئة بميلاده
مبارك هذا الذى جاء فوق الكل فى ميلاده
مبارك هذا الذى جاء، فى الذى لنا، لكى يجعلنا نتحد معه فى الذى له
مبارك هو الحق الواحد الذى اتى من ابى الحق، وحقق كلمات الناظرين الحقيقيين
المجد للذى جاءنا بانبه البكر، المجد لذاك الصوت (الكلمة) الذى صار جسداً
المجد للواحد العالى الذى تراءى لنا فى يوم ميلاده
المجد للواحد العالى الذى تراءى لنا فى يوم ميلاده
المجد للسمائى الذى سر ان يأخذ جسداً حتى نلمس الفضيلة فى جسده
المجد للواحد الذى لا ثيرى الذى شهد له الابن
المجد للواحد العظيم الذى تنازل ابنه وصار صغيراً
المجد لك يا من التحقت بجسد آدم القابل للموت وصيرته مصدر حياة للمائتين
المجد لك يا من تركت سكناك، لتقطن فى موضع اخر، لكى تأتى مسكناً لروحك المرسل

اشفني يا رب فابرا، ايها الطبيب المتحنن اتوسل الي صلاحك اشفي جراحات نفسي و اضي عيني و ذهني لاتامل تدابيرك كل حين لا تعرض الان عن طلبتي , فاني اياك وحدك اطلب . ارسل نعمتك سريعا لاغاثتي و لتشبع جوعي و لتروي عطشي.
من يستطيع ان يشبع منك اذا احبك بحق وعطش الي نورك
، فيتقد فيه لهيب محبتك كالنار في الغابة، لياكل الافكار الخبيثة.
ايها القابل فلسي الارملة اقبل طلبة عبدك
، و امنحني سوالي، لاصير هيكلا لنعمتك، فلتسكن في، و تعلمني كيف ارضيك.
اسمع يا رب صلاة عبدك
، بشفاعة كافة قديسيك، يا من لم يزل مبارك الي الدهر امين.

 
 

Copyright  www.karozota.com

 
  
 

English